مقارنة بين أندرويد 2.3 خبز الزنجبيل ضد أندرويد 4.0 أيس كريم ساندوتش – فيديو

مقدمة :

في 23 سبتمبر 2008 خرج الإصدار الأول تجاريا من نظام تشغيل أندرويد إلى النور. وبعد مرور ثلاث سنوات وفي 19 أكتوبر 2011 وبعد سلسلة التطور من الكاب كيك ثم دونيت وإكلير وفرويو ومن ثم جنجر بريد أو خبز الزنجبيل وبعده قرص العسل تم الأعلان عن إصدار أندرويد الجديد الذي عرف باسم الأيس كريم ساندوتش.

وخلال هذه الرحلة من التحديثات حظي الأندرويد بالعديد من المميزات والخصائص التي جعلته يستحوذ على أكثر من 200 مليون مستخدم. وفي هذا الموضوع سوف نقوم بالمقارنة بين أفضل نظامي تشغيل أندرويد هما خبز الزنجبيل Gingerbread والأيس كريم ساندوتش Ice Cream Sandwich.وقطعا الرابح في هذه المقارنة معروف مسبقا فهي مباراة محسومة إلا أننا سنوضح الفروق والتطويرات التي حدثت بين النظامين.


واجهة الإستخدام UI :

من الصعب جدا تجاهل أن جوجل أدخلت الكثير من التعديلات على واجهة الإستخدام لتحسينها في الأيس كريم ساندوتش. فبمجرد النظر إلى شريط البحث نلاحظ مدى أناقة واجهة الاستخدام في أيس كريم ساندوتش ، ومن ناحية أخرى فأيس كريم ساندوتش جعل الوصول إلى كل الأدوات والأزرار أسهل ما يكون حيث كانت صعبة الوصول ومخفيه في نظيره خبز الزنجبيل والإصدارات السابقة.

ذلك فضلا عن تأثيرات الحركة وشكل الخطوط الذي أصبح أكثر جاذبية وأ:ثر متعة للعمل على الشاشات علية الجودة الجديدة HD display .

ومن أهم التحسينات التي أدخلتها جوجل على نظام أيس كريم ساندوتش هو الخط الجديد المسمى روبوتو “Roboto”. فهذا الابتكار الجديد من جوجل يجعل القراءة أسهل بكثير من ذي قبل فضلا عن أنه يعطيك إحساسا بالحداثة والرقي عند استخدامك لهاتفك.
وقد اعتمدت جوجل هذا الخط في كافة تطبيقات الجهاز فعند استخدامك لمتصفح الإنترنت أو عند كتابة أو قيامك بقراءة البريد الإلكتروني أو رسائل SMS فستلاحظ الفرق بشكل كبير ، فهذا الخط يبدو استثنائيا فعلا وقد وضعت جوجل الحداثة والوضوح في الاعتبار عند تصميم خط روبوتو.

وبشكل عام فإن جوجل لم تدخر جهدا في وضع جرعات كبيرة من اللفتات وإتاحة الفرصة المطورين لإضافة خاصتهم أيضا عند إعداد وجبة الأيس كريم ساندوتش ، لتجعل منه نظام تشغيل ناعم وسلس كما يدل اسمه فعلا.


تعدد المهام ، التطبيقات الصغيرة ( Widgets ) ، والمجلدات :

 من المعلوم أن من الأشياء الأساسية في الأندرويد أمرين مهمين هما تعددية المهام Multitasking والبرامج المصغرة Widgets ، ويأتي نظام أندرويد أيس كريم ساندوتش ليضفي على هاتين الوظيفتين معنًا جديدًا والكثير من المميزات والتحسينات.

أولا : زر البرامج التي تم تشغيلها مؤخرا  Recent Apps button والذي يسمح للمستخدم النتقل بين البرامج والمهام التي قام بفتحها مؤخرا حيث تظهر في قائمة مظهرها أنيق تنبثق من شريط النظام الأساسي من أسفل الشاشة. وقد تبدو هذه القائمة مألوفة لمستخدمي نظام تشغيل أندرويد قرص العسل Honeycomb . وهذه القائمة سيظهر بها صورة مصغرة لما كنت تفعله في كل برنامج لتسهيل الإنتقال بين البرامج ، ومن الأشياء الممتعة عند استخدام هذه القائمة أنه عند رغبتك في استبعاد أي برنامج منها ما عليك سوى سحب هذا البرنامج ورميه بعيدا في اي اتجاه يمينا أو يسارا في الشاشة وسيختفي فورا من القائمة.


ملحوظة : هذه الطريقة في التخلص من البرامج تصلح أيضا في متصفح الإنترنت وكذلك مع الإشعارات في منطقة الإشعارات  Notification area.

ثانيا : التطبيقات الصغيرة Wigets فقد جعلت جوجل من التعامل معها متعة حقيقية فيمكنك الأن إعادة تعيين حجم هذهالتطبيقات على الشاشة ، فمثلا إذا أردت أن تحصل على صفحة كاملة لاستعراض بريد الجي ميل لديك فيمكنك الآن الحصول عليها وبسهولة.

ثالثا: أما المجلدات فلقد أصبح من السهل جدا إنشاء المجلدات لتجميع التطبيقات والبرامج المتماثلة معا في مجلد واحد وكذلك لتوفير مساحة العرض على الشاشة بحسب الأهمية ، كل ما عليك هو أن تقوم بسحب أيقونة البرامج ووضعها فوق البرنامج المماثل له ليقوم أيس كريم ساندوتش بإنشاء مجلد جديد من أجلك.


إدارة اتصالات البيانات والشبكات :

الشركات المقدمة لخدمات الإتصال والإنترنت تبالغ دوما في تكاليف تقديم هذه الخدمات. لذا جاء نظام أيس كريم ساندوتش بأداة التحكم في استخدام اتصالات البيانات Data Usage التي توفر وبشكل رائع رقابة كاملة على استخدام الشبكات ، واستهلاك البرامج كل على حدة من البيانات ، فتوفر هذه الأداة وضع حد أقصى لاستهلاك البيانات فضلا عن تحديد الكمية المناسبة لكل برنامج بحيث لا يستهلك الإنترنت في الخلفية دون أن يشعر المستهلك فيكلفه المبالغ الطائلة ويفاجئ بفاتورته في نهاية الشهر !!.

فأيس كريم ساندوتش أصبح أداة لتوفير التكاليف الزائدة وتحديد هذه التكاليف بهذه الأداة المدمجة في النظام ، علاوة على ذلك فإنها تقدم تفاصيل الإستخدام بشكل بسيط جدا وسهل الفهم في صورة رسم بياني يوضح كافة البيانات التي قد يريد المستخدم الاطلاع عليها.


المشاركة :

معلوم أن مواقع المشاركة الإجتماعية استحوذت على حياتنا وأصبحت جزء لا يتجزأ منها ، وجاء أيس كريم ساندوتش ليضفي نظرة جديدة تماما على نظرتك إلى أصدقائك.

المشهور عن قائمة الإتصال في نظام أندرويد خبز الزنجبيل Gingerbread أنها مملة وكئيبة لحد بعيد ، فيأتي أندرويد أيس كريم ساندوتش ليغير هذا المفهوم تماما فجعلها أكثر جاذبية وثراءا فصورة الملف الشخصي لأي جهة اتصال أصبحت أكبر وأكثر جمالا ، وكذلك أرقام الهواتف والعناوين وعناوين البريد الالكتروني وتحديثات الحالة في المواقع الاجتماعية وكذلك الأحداث الجديدة الخاصة بجهة الاتصال ، وكذلك تم إضافة زر جديد لتفاعلية أكبر ووصول أسرع مع شبكات التواصل الإجتماعية.

ولكن ماذا ستفعل إذا أردت إرسال شيء ما لصديق متواجد بالقرب منك؟. حسنا!! في نظام أندرويد خبز الزنجبيل أسرع طريق هو إرسال بريد إلكتروني لاختصار الوقت في اقتران الهواتف عن طريق البلوتوث مثلا. أما مع نظام أندرويد أيس كريم ساندوتش كل ما عليك هو أن تضع هاتفك ملامسا لهاتف صديقك إذا كان جهازك مزودا بتكنولوجيا NFC (Near Field Communication. ليس هذا وفقط فيمكن لصديقك الجالس بالقرب منك مشاهدة الفيديو الذي تشاهده وكذلك لعب نفس اللعبة التي تلعبها في نفس الوقت. فمع هذه التكنولوجيا مشاركة الأرقام القياسية في الألعاب وكذلك مشاركة الألعاب الزوجية أصبح غاية في السهولة وفتحت الباب أمام المطورين لابتكار المزيد.


الكاميرا والفيديو :

تحديثات الكاميرا والفيديو في الأيس كريم ساندوتش أكثر من أن نستطيع سردها ويتم ملاحظتها بمجرد فتح تطبيق الكاميرا بداية من الضغط على أيقونة الكاميرا وانتهاءا بالتقاط الصورة وإضافة الكثير والكثير من التأثيرات عليها أيضا فيمكنك استبدال خلفية الصورة ويمكنك وضع كثير من التأثيرات مثل Silly Faces small eyes, big mouth, big nose, face squeeze, وغيرها.

ومن التحديثات في استخدام الأيس كريم ساندوتش للكاميرا الأمامية هو استخدامها كرمز حماية للهاتف ، فكثير منا يكره أن يأخذ شخص هاتفه ويبدأ في الإطلاع على خصوصياته وحتى إن قمت بضبط كلمة سر أو نمط حماية فربما تلقطه أعين المتطفلين ، أما مع هذه الميزة المدمجة في النظام أصبح هاتفك لن يستخدمه غيرك فهو يستطيع أن يميز وجهك دون وجوه أصدقائك مع أيس كريم ساندوتش.


تحسينات السرعة والأداء:

 بالرغم من أن أندرويد خبز الزنجبيل كان بمثابة قفزة كبيرة في السرعة مقارنة بالإصدارات السابقة إلا أن جوجل استطاعت بطريقة ما أن تجعل من أندرويد أيس كريم ساندوتش أسرع. وفي هذا الصدد نحن لا نتحدث عن تطور طفيف وإنما ما هو تطور حقيقي وضخم في الأداء والسرعة ، فمؤشرات الاختبارات التي جرت على هاتف جالاكسي نيكسس إس تظهر فارق يصل إلى 220% من أداء المتصفح بين النظامين على نفس الجهاز ، وكذلك عند إجراء إختبار مؤشر SunSpider فإنه يظهر تفوق رهيب في السرعة عند استخدام الأيس كريم ساندوتش يصل إلى 70% وعند إستخدام مؤشر V8 يظهر تفوق يصل إلى 550% وهي أرقام حقا مذهلة. انظر إلى الشكل التالي لتتعرف على الفرق

هذا والتعامل مع البريد الإلكتروني أصبح أيسر وأسرع بكثير مع إضافة العديد من التحسينات في المصحح الإملائي وخاصية استكمال النص والاقتراحات أصبحت أكثر دقة ومرونة وإتاحة المجلدات الفرعية في صندوق البريد بالإضافة إلى إمكانية تكبير التطبيق المصغر للبريد كما ذكرنا سابقا. كل هذه التحسينات وأكثر تجعل من أيس كريم ساندوتش الأفضل والأسرع.


المميزات الأخرى:

  •  Wi-Fi Direct : تعطي معنى جديد للمشاركة عبر الواي فاي حيث يمكنك مشاركة ملفاتك والاتصال بالطابعات وبدء بث صوتي أو مرئي وكذلك الاتصال بأجهزة العرض المنزلية والعديد من الإمكانيات الأخرى.
  • Bluetooth Health Device Profile : يمكن جهازك من الاتصال بالأجهزة الطبية والمجسات في المستشفيات باستخدام تطبيقات معدة لذلك تجدها متوفرة في متجر البرامج.
  • المطورين : أتاح لهم أيس كريم ساندوتش فرصة أكبر ومساحة أوسع للإبداع بإتاحة العديد من الخصائص الجديدة التي يستطيعون تطويرها على الهواتف أيضا.
  • واجهة الاستخدام: سبق وأن ذكرنا بعض التطويرات عليها ويضاف عليها أيضا ثراء التنبيهات في هذا النظام وإتاحة تعدد الخيارات والسحب والإفلات وروعة مشاهدة التأثيرات.
  • الرسومات والصور المتحركة : حيث استخدم الأيس كريم ساندوتش رسوما ثلاثية الأبعاد بشكل جذاب جدا والعديد من التأثيرات الرائعة.

وهناك العديد والعديد من المميزات الأمنية الموجودة في هذا النظام الرائع الذي يعتبر قفزة نوعية فعلا في نظام الأندرويد ، وفي الفقرة التالية سنتوقف ثمان دقائق لنشاهد هذه المقارنة بين نظامي التشغيل أندرويد 2.3 خبز الزنجبيل وأندرويد 4.0 أيس كريم ساندوتش ونتعرف عمليا على الفوارق التي تحدثنا عنها في هذا الموضوع.


فيديو المقارنة :

والخلاصة أن أندرويد أيس كريم ساندوتش قام بمعالجة كافة العيوب التي ظهرت في أنظمة أندرويد السابقة ، بل وأضاف عليها وجبة دسمة من المميزات الجديدة والتطويرات والتحسينات لتحقيق أفضل استخدام أو ن شئت فقل الإستخدام الأمثل للهاتف. ومن الطبيعي أن يركز مصنعوا الهواتف على أن جميع الأعين ستطمح إلى هذا النظام فوجب مراعاة أن الهاتف الذي سيتم تصنيعه بعد 19 أكتوبر 2011 [ تاريخ إطلاق الأيس كريم ساندوتش ] سيحصل قطعا على هذا النظام.

والآن بعد هذه المقارنة المحسومة سلفا ، هل ستفكر في شراء هاتف لا يحتوي على أيس كريم ساندوتش كنظام تشغيل اساسي أو على الأقل سيحصل على التحديث .؟

المصدر : androidauthority

إترك تعليق

للأعلى